ثلاث نساء في آذار !

آخر تحديث: الأربعاء، 01 مارس 2017، 14:25 GMT

ثلاثة نساء في آذار

الكاتب / خالد عيسى

ربيع الشهور بصيغة المذكر ، الغارق حتى أذنيه بنعمة التأنيث ، المدجج بنون النسوة ، المباغت في دهشة زهر اللوز ، والعابق برائحة قمصان النوم ، وشقاوة أحمر الشفاه في شقائق النعمان ، واخضرار شتلة خبيزة حين تحوّل جمع المذكر السالم الى جمع تكسير ! 

آذار الذكر الذي يحمل ذكريات النساء ، ويزهر بهن كل عام ، ويفوح بعبير ربيع التأنيث ، ويستعير من نون النسوة نقطتها لينهي بها تعبيره !

ثلاث نساء في آذار : المرأة في عيدها العالمي ، وعيد الأم رحم العالم وحضنه الاكثر حنانا ، ويوم الأرض أم الامهات ومسقط رأس الحياة !

آذار شهر الخصوبة المخصب بثاني اوكسيد الأنوثة ، يجمع النساء في تفتح زهرة لوز بلون شفتين مراهقتين تصحوان على تكور النهدين في " التيشرت " الطفولي ، وتتورد بحمرة زهر الحنون بما يشبه الخجل ! ويواري ذكورته في حيرة شجرة حور تحاور صفصافة في صفاء الأرض حين تعبّر عن خصائص خصوبتها !

آذار القادم بعد أيام ، يحمل على هودجه ثلاث نساء : الحبية ، وست الحبايب ، والأرض ! آذار الذكر الذي فينا حين يباغتنا بزهر اللوز ، وامرأة برقة النعنع ، وأم بحنان شتلة ميرمية ، وأرض بعبق الزعتر البري في بلاد هي بلادنا من النهر الى البحر ، مطرزة في الذاكرة بنقوش كنعانية غير قابلة للنقاش !

آذار ربيع الشهور بصيغة المذكر ، الغارق حتى أذنيه بنعمة التأنيث ، اهلا بك تحمل النساء الى ربوع ربيعنا !