كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في الوقفة التضامنية مع الأسرى

آخر تحديث: الأحد، 30 إبريل 2017، 14:25 GMT

الرفيقات والرفاق

الأخوات والإخوة

ممثلو القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني والاتحادات الشعبية والنقابات

ذوي وأهالي الأسرى

الحضور الكريم كلٌ باسمه ولقبه

باسم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز النسوية نقف اليوم ومعنا كافة شرائح شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، لمساندة ومناصرة أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني، وهم موحدين يخوضون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ أسبوعين، أكثر من 1500 أسير يخوضون اضراب الكرامة والحرية ويشارك فيه كل الطيف السياسي، هذا الإضراب الذي نعتقد بل نجزم بأنه سيحقق انتصاراً جديداً يضاف لانتصارات الحركة الوطنية الأسيرة، وسيسجل الأسير الفلسطيني انتصار جديد في وجه أعتى وأقوى قوة صهيونية احتلالية في الوجود، سينتصر على السجان بإرادته وإيمانه بعدالة قضيته متسلحاً بإرادة جماهير شعبنا وإلتفاف كل شرائح الشعب الفلسطيني من عمال ومرأة وشباب ومحامين وأطباء .. الخ.  

أسيراتنا وأسرانا البواسل وأنتم تخوضون اضرابكم عن الطعام نعاهدكم ونعاهد جماهير شعبنا بأن نبقى أوفياء لتضحياتكم يا من ضحيتم بحريتكم من أجل حريتنا، ونؤكد على أننا سنمضي في النضال وتنظيم كافة الفعاليات وبأشكال مختلفة من أجل إسناد إضرابكم ودعم مطالبكم المشروعة والعادلة التي أعلنتم عنها.

ومن هنا من أرض سجن غزة المركزي (السرايا) هذا السجن الذي سجل بطولات للعديد منكم ومن الأسرى المحررين الذين سبقوكم في النضال والذي نقيم عليه خيمة التضامن والإسناد ندعو القوى الوطنية والإسلامية إلى رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية وتغليب المصالح الوطنية وقضايا شعبنا على المصالح الحزبية والفئوية الضيقة، وأن ننظر إلى الوطن حيث ضحى أسرانا وأسيراتنا من أجل الوطن لا من أجل بقعة صغيرة من الوطن ولا من أجل تحويل بوصلة نضالنا من تحرير فلسطين إلى تحرير أنبوبة الغاز وليس من أجل 6 ساعات وصل من الكهرباء، ولا من أجل التنسيق الأمني، ولا من أجل شرذمة الوطن وتجزئة الوطن وتعزيز الانقسامات، بل ناضلوا من أجل فلسطين كل فلسطين لنعمل معاً من أجل رفع شأن الوطن ونرتقى بأفعالنا لمستوى تضحيات أسيراتنا وأسرانا.

من هنا من خيمة التضامن نؤكد على الدعم المطلق لكافة مطالب الحركة الوطنية الأسيرة وندعو القيادة الفلسطينية إلى تعزيز صمود أسيراتنا وأسرانا والعمل على تدويل قضيتهم.

كما وندعو إلى البدء فوراً في تشكيل حكومة وحدة وطنية تدير الشأن الفلسطيني الداخلي في الضفة وغزة وتهيئ لإجراء انتخابات شاملة على أساس التمثيل النسبي الكامل.

والاستمرار بالتحضير لعقد جلسة مجلس وطني توحيدي وفق مخرجات اللجنة التحضيرية في بيروت.

ختاماً ... التحية كل التحية لأسيراتنا وأسرانا البواسل وعهدنا عهد الأحرار أن تبقى بوصلتنا صحيحة نحو الثوابت الوطنية بتحقيق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

عاشت فلسطين ... عاشت تضحيات شعبنا ..

المجد للشهداء .. الحرية للأسرى .. النصر لشعبنا

واننا حتماً لمنتصرون

الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية

والمؤسسات والمراكز النسوية