بيان جماهيري من أجل وقف التطبيع ومقاطعة الاحتلال

آخر تحديث: السبت، 07 أكتوبر 2017، 14:25 GMT

اننا في اتحاد لجان المراة الفلسطينية, نرفض رفضأ قاطعاً ما أقدمت عليه ما تسمى "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي الفلسطينية " من تنظيم مسيرة نسائية في الثامن من اكتوبر الحالي قرب نهر الاردن في أريحا والتي تضم نساء اسرائيليات.

ان الدعوة السافرة للتطبيع العلني مع الاحتلال الصهيوني من خلال النساء والتحايل المفضوح لدمج النساء الفلسطينيات عنوة مع المحتل الغاشم يتعبر انتهاكا ً واضحا لتضحيات نسائنا، شهيداته، أسيراته، جريحاته ومناضلاته ,وهو ضد موقفنا الفلسطيني النسوي من التطبيع والمطالب بمقاطعة الاحتلال بكافة أشكاله سواء على مستوى الاقتصادي أم الفكري والثقافي وغيره، ولما يمثله من تجاوز للحركات النسوية في فلسطين المحتلة .
وباسم كل نساء شعبنا الفلسطيني الشريفات المناضلات المكافحات نطالب الاخوة والرفاق والمناضلين وكافة أبناء شعبنا الشرفاء رجالا ً ونساءً وقف مسيرة "نساء يصنعن السلام " ,كما أننا نطالب بالتحقيق والمسائلة الوطنية من الجهات المسؤلة في منطمة التحرير للجهات التي تنادي بالخروج عن الاجماع الوطني تطبيع العلاقات مع العدو ,في ظل لحظة وطنية دقيقة، عنوانها الوحدة والمصالحة الوطنية .

اننا في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية نؤكد اننا سنقف بقوة أمام هذه المهاترات والمؤامرات الخبيثة التي تقام باسم المرأة الفلسطينية وباسم السلام الخادع ,وهي في جوهرها لا تعبر الا عن ارادة فئة متنفذة تريد أن تفرض قرارها ومصلحتها وهيمنتها وسطوتها على اجماع شعبنا نساؤه ورجاله 
.
اتحاد لجان المراة الفلسطينية 
7/10/2017