خلال جلسة تطويرية اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستكمل العمل مع المرشحات من اجل تأهيلهن لخوض الانتخابات المحلية.

آخر تحديث: الأربعاء، 25 أكتوبر 2017، 14:25 GMT

غزة-استكمل اتحاد لجان المرأة الفلسطينية سلسلة من الجلسات التطويرية بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي سلسلة من الجلسات التطويرية لمرشحات المجالس المحلية والبلدية من 8 أحزاب سياسية.

 تقول رانية السلطان منسقة مشروع احنا معك انتي تقدري أنه هذه الجلسة التطويرية الأولى جاءت بعد التدريب المكثف للمرشحات حيث تم اختيار 8 مرشحات من ضمن 24 مرشحة اجتزن التدريب لتكون مجموعة مركزة يتم العمل معها من خلال جلسات عمل مركزة مع مختصين وأصحاب اختصاص لتطوير مهاراتهن حول مواضيع تدعم المرشحات لخوض الانتخابات والفوز بها.

بدورها قالت المدربة عزة قاسم أن المرشحات بحاجة ضرورية إلى كثير من التأسيس في الجانب المعرفي والعملي حول إعداد البرنامج الانتخابي وكيفية التفاعل مع الجمهور والمهارات الذاتية في تحديد نقاط القوة والضعف فيهن، مؤكدة ان الجلسة انعكست إيجابيا على المرشحات بما يحقق هدف الجلسات الرئيس ليصبحن مرشحات قادرات على خوض الانتخابات.

وسعيا في دمج المرشحات في تجارب عملية استضاف الاتحاد المرشحة السابقة زينب أبو إسماعيل عضو مجلس بلدي في بلدية خانيونس لاستعراض تجربتها في المجلس البلدي "عبسان" وأهم ما تعرضت اليه من معيقات وكيف تغلبت عليها.

قالت أبو إسماعيل:" من نقاط القوة للمرشحة ان تكون على دراية كاملة بكافة حقوقها وواجباتها في المجالس المحلية بالإضافة إلى مهام المجالس البلدية والتعرف على القوانين المتعلقة في الدعاية الانتخابية.

وأكدت المرشحات المشاركات في الجلسة على ضرورة العمل الجاد عليهن من قبل احزابهن إلى جانب العمل على الثقافة الذاتية من اجل توعية واسعة ومختلفة في كافة المجالات للوصول إلى مراكز صنع القرار والمساهمة في عملية التغيير والتنمية في المجتمع.