مذكرة حقوقية حول القدس وحق العودة تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة

آخر تحديث: الاتنين، 05 مارس 2018، 14:25 GMT

السيد: أنطونيو غوتيريش               المحترم

الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة

تحية الحق والعدل وبعد،،،

 

الموضوع: مذكرة حقوقية حول القدس وحق العودة تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة

إن معاناة الشعب الفلسطيني الممتدة على مدار السنوات الطويلة للاحتلال الإسرائيلي لم تنته ليومنا هذا، حيث لا يزال الاحتلال الإسرائيلي يحتل بقوة السلاح أرضنا الفلسطينية، ويُهجر قسراً ملايين اللاجئين الفلسطينيين عن ديارهم، ومازالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تمعن في ارتكاب أفظع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وبما يطال النساء والأطفال في كافة الأراضي الفلسطينية، سواءً بسياسة الإعدامات الميدانية، والاعتقالات التي تطال الآلاف وخاصة الأطفال والنساء، واستمرار البناء والتوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، وتهويد مدينة القدس، وفرض حصارٍ جائرٍ على قطاع غزة للعام الحادي عشر على التوالي، إضافةً لتنفيذ سياساتٍ وانتهاكاتٍ ممنهجةٍ للحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني على مدار الساعة.

 وتأتي الذكرى السنوية لليوم العالمي للمرأة، ونحن نواجهُ تحدياتٍ وظروفاً بالغة التعقيد، في مقدمتها، إعلان ترامب الذي ينحو لاعتبار القدس عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، في مخالفةٍ صريحةٍ للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقدس، إضافة لمحاولات الإدارة الامريكية ودولة الاحتلال الإسرائيلي تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، من خلال تقليص التمويل لوكالة الغوث الدولية بما يضاعفُ من معاناة اللاجئين الإنسانية في كافة مناطق عمليات الوكالة وخاصةً  في قطاع غزة الذي يعيش في مستوى الكارثة الإنسانية . 

وبناءً على ما سبق نرى نحن الموقعين/ات أدناه من أعضاء وقيادات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وممثلي القوى والفعاليات السياسية والنسوية والمجتمعية والشبابية والنقابية، أنه من واجب الأمم المتحدة بكافة هياكلها ومؤسساتها:

أولًا: تحمل مسؤولياتها التاريخية والقانونية والأخلاقية، واتخاذ الإجراءات والتدابير العملية التي تفضي إلى ضمان احترام مبادئ وأحكام القانون الدولي وإحقاق الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، بما في ذلك تضافر جهود أعضاء وأجسام هيئة الأمم المتحدة لمواجهة الانحياز الأمريكي السافر لدولة الاحتلال الإسرائيلي ورفض قرارات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بشأن القدس، والعمل من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وضمان إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين.

ثانياً: العمل على إيلاء أهمية قصوى لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين عبر الحرص على دعم عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الى حين حل قضية اللاجئين على اساس قرارات الشرعية الدولية، والضغط الجاد لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة، والتحرك الفاعل لمقاطعة ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز

#

الإسم

المؤسسة

التوقيع

1

 

 

 

2

 

 

 

3

 

 

 

4

 

 

 

5

 

 

 

6

 

 

 

7

 

 

 

8

 

 

 

9

 

 

 

10

 

 

 

11

 

 

 

12

 

 

 

13

 

 

 

14

 

 

 

15

 

 

 

16

 

 

 

17

 

 

 

18

 

 

 

19

 

 

 

20

 

 

 

 

 

حمل الملف المرفق