" لجان المرأة الفلسطينية " يختتم سلسلة من ورش العمل حول المشاركة السياسية واتفاقية سيداو في محافظتي الوسطى والجنوب.

آخر تحديث: الأحد، 29 إبريل 2018، 14:25 GMT

غزة. اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية اليوم سلسلة من ورش العمل التوعوية في محافظتي الوسطى والجنوب حول المشاركة السياسية واتفاقية سيداو وذلك ضمن مشروع النساء والمشاركة السياسية بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية NPA.

قالت تغريد درويش منسقة ميداني لمحافظتي الوسطى والجنوب:" تأتي هذه الورش التوعوية بعنوان " المشاركة السياسية واتفاقية سيداو" ضمن أنشطة وفعاليات مشروع النساء والمشاركة السياسية بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية NPA، والذي يهدف إلى تعزيز دور المرأة في الحياة السياسية وتعزيز دورها السياسي في الأحزاب السياسية وتمثيل أفضل لها في مراكز صنع القرار.

وتابعت:" تهدف هذه الورش الى زيادة الوعي بأهمية مشاركة النساء السياسية وضرورة تفعيل دور النساء في الحياة السياسية وأيضا التعرف على اتفاقية سيداو كاتفاقية دولية " اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة "، وضرورة قيام الجهات المختصة بمواءمة القوانين للانسجام معها بالإضافة للتعرف بنود الاتفاقية التي تعتبر إعلاناً عالمياً لحقوق المرأة وتجمع جميع التعهدات التى أقرتها مواثيق الأمم المتحدة في مضمار التمييز على أساس الجنس ولتطبيق الاتفاقية باتباع سياسات التمييز الإيجابي من أجل تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.

وأضافت درويش: لقد تم التركيز خلال الورش على ضرورة استهداف النساء والرجال في الأماكن الحدودية والمناطق الشرقية بالمحافظات لضرورة واهمية توعيتهم بأهمية المشاركة السياسية للمرأة التي تعتبر عنصرا هام في بناء الوطن وفي تطوير الحكم الرشيد كمفهوم بات قيد التداول وفي المحافل الدولية لافتة إلى انه تم التنسيق مع عدد كبير من المؤسسات في محافظتي الوسطى والجنوب لاستهداف جميع الفئات.