لجان المرأة الفلسطينية ينفذ سلسلة من ورش العمل حول العنف الواقع على النساء واتفاقية سيداو.

آخر تحديث: الأربعاء، 12 ديسمبر 2018، 14:25 GMT

لجان المرأة الفلسطينية ينفذ سلسلة من ورش العمل حول العنف الواقع على النساء واتفاقية سيداو.

غزة- بدأ اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بتنفيذ سلسلة من ورش العمل التوعوية حول العنف الواقع على النساء واتفاقية سيداو في المحافظات الخمس ضمن مشروع النساء والمشاركة السياسية بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية NPA.

قالت نفين الكفارنة منسقة المشروع , أن هذه الورش تستهدف توعية النساء في كافة محافظات قطاع غزة باتفاقية القضاء على كافة أشكال العنف ضد المرأة "سيداو"  مشيرة إلى ان غالبية مواد الاتفاقية تسعى الى تسريع المساواة الحقيقية بين الرجل والمرأة ووقف كافة التدابير التي تحد من تحقيق التكافؤ في الفرص والمساواة في المعاملة.

وأكدت على ضرورة توحيد القوانين بين قطاع غزة والضفة الغربية ومن ثم موائمتها مع نصوص اتفاقية "سيداو".

في السياق نفسه قالت الناشطة النسوية عزة قاسم المتحدثة في الورشة: “جاءت الاتفاقية لتعكس ثمار نضال الحركة النسوية على امتداد أكثر من قرن من الزمان، وهي تعتبر أول وثيقة على المستوى الدولي تتناول قضايا المرأة بهذا التفصيل والعمق والشمولية، وتدعو إلى مساواتها التامة بالرجل”.

وأكدت قاسم على أهمية هذه الورش وربطها في توثيق الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في قطاع غزة في البنود المختلفة لاتفاقية سيداو وفحص مدى وملاءمتها للواقع الفلسطيني لافتة إلى ان الاتفاقية تعترف بأهمية المرأة العاملة ومشاركة منتجة في المجتمع وتهدف بأن تعكس هذا الإدراك على الأفراد والمؤسسات والحكومات في جميع المناطق.

 من الجدير ذكره أن دولة فلسطين وقعت وبدون تحفظ على اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة " سيداو" في عام 2014 وهي خطوة ايجابية تعكس جدية الارادة السياسية الفلسطينية لصالح المرأة