كلمة الاتحاد في الوقفة التضامنية أمام مقر الصليب الاحمر

آخر تحديث: الاتنين، 24 ديسمبر 2018، 14:25 GMT

حضورنا الكريم ،،،

أهالي الاسرى و عائلاتهم ،، ممثلي الاحزاب السياسية والمتضامنين ،،، كل باسمه و لقبه ،،،

أسعد الله صباحكم جميعا ،،،

منذ عشرات السنين و شعبنا الفلسطيني يقبع تحت الاحتلال الصهيوني ، حيث قدم مئات الشهيدات و الشهداء، و الأسيرات و الأسرى ولا زالت عشرات الأسيرات و الأسرى داخل السجون الاسرائيلية تفتقر الى الحد الادنى من الحق الانساني في حياة كريمة.

و رغم كل الاتفاقيات الدولية التي تحمي حقوق الانسان و رغم كل المناشدات التي تدين الممارسات الاسرائيلية بحق أسرانا و أسيراتنا الا أن التصعيد الإسرائيلي مستمر بحق شعبنا و بحق أسرانا و أسيراتنا.

كان اخره محاولة حجز مجموعة من الأسيرات داخل المراحيض بحجة اجراء اصلاحات داخل الغرف مما دفع الأسيرات للاحتجاج و الرفض و مقاومة هه الخطوات.

جئنا اليوم في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية للتضامن مع أسيراتنا و أسرانا ، للتضامن مع المرأة الفلسطينية التي قدمت نفسها للشهادة ، و الأسر التي كانت ولا زالت تلعب دور اساسي في عملية النضال السياسي و الاجتماعي.

من هنا نؤكد على :-

  • على العالم و نحن في القرن الواحد و العشرين أن يوجه أنظاره الى قضيتنا و معاناة شعبنا و عدم الكيل بمكيالين تجاه حقوق الشعوب.
  • على المؤسسات الدولية و الحقوقية الضغط من اجل اطلاق سراح أسيراتنا و ليست تحسين ظروف اعتقالهم.
  • نناشد أطراف الانقسام بإنهاء هذا الانقسام و العودة الى البيت الفلسطيني ، حيث ان العدو الرئيسي هو الاحتلال و يجب ان توجه الطاقات ضد هذا العدو.
  • علينا كفلسطينيين اصلاح بيتنا الداخلي و اجراء انتخابات ديمقراطية بعيدا عن المناكفات السياسية.
  • علينا دعم نساءنا الفلسطينيات والحرص على أخذ دورهن مقابل ما قدمته النساء في عملية التحرر الوطني منذ عشرات السنين.