إعلان وظيفة أخصائية نفسية ” عدد3″.

إعلان وظيفة أخصائية نفسية ” عدد3″.
 
 

إعلان وظيفة أخصائية نفسية
 "نظم الدعم النفسي الاجتماعي المجتمعي للنساء والأطفال
  في قطاع غزة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان"
 اتحاد لجان المرأة الفلسطينية منظمة نسوية أهلية تقدمية تأسست عام 1980 م، يهدف الاتحاد للارتقاء بوضع المرأة الفلسطينية و تمكينها بما يكفل المساواة الحقيقة بين الجنسين و تقديم الخدمات التي تساهم في التخفيف من معاناة المرأة, وضمن مشروع " نظم الدعم النفسي الاجتماعي المجتمعي للنساء والأطفال في قطاع غزة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان " يعلن الاتحاد عن حاجته  لتوظيف أخصائيات ضمن المشروع. 
 المسمى الوظيفي: أخصائية نفسية، بدوام كامل. 
 مكان العمل : محافظة خانيونس ، محافظة الوسطى ، محافظة غزة.
 مدة المشروع / 12 شهر
 المهام العامة
 تقديم الدعم والعلاج النفسي الفردي أو الجماعي   للنساء والأطفال ضحايا العنف. 
 التعامل مع الأطفال ضحايا العنف النفسي والجنسي والمعرفة بآليات التدخل النفسي معهم
 معرفة تطبيق الاختبارات النفسية حول المقاييس النفسية الخاصة بالأطفال.
 تقديم الإرشاد. 
 حفظ الملفات. 
 إعداد التقارير باللغتين العربية والإنجليزية. 
 المشاركة في تدريب مجموعة من المنشطات ضمن حول كيفية تعبئة استمارات لتحديد اضطرابات ما بعد الصدمة وتحليلها. 
 المؤهلات والشروط/
 شهادة جامعية في علم النفس ، يفضل توفر درجة الماجستير (في العلاج النفسي أو التحميل النفسي).
 خبرة مثبتة لا تقل عن ثلاث سنوات في دعم النساء والأطفال ضحايا العنف وتقديم العلاج لهم
 يفضل توفر خبرة في قيادة المجموعات العلاجية، وخاصة مجموعات المساعدة الذاتية.
 دورات متخصصة في تقديم خدمات الارشاد النفسي الفردي و الجماعي.
 خبرة لا تقل عن سنتين في هذا المجال , تقديم جلسات الدعم النفسي والإرشاد.
 رؤية و خبرة في مجال العمل النسوي.
 تجيد اللغة الإنجليزية محادثة وكتابة وقراءة.
 تجيد مهارات استخدام الحاسوب والبرامج الحديثة.مهارات الاتصال الفعال.
 فن المحادثة والتقديم.
 القدرة على العمل تحت الضغط.
 القدرة على كتابة التقارير .
 القدرة على العمل ضمن فريق.
 ملاحظة/تسلم السيرة الذاتية والأوراق الثبوتية في مكتب اتحاد لجان المرأة الفلسطينية الكائن في مدينة غزة الكائن في شارع الثورة عمارة أبو العوف الدور الثاني  واخر موعد لتسليم الأوراق المطلوبة يوم الثلاثاء الموافق 26/11/2019.
 المدير التنفيذي
 تغريد جمعة 





	    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *