كلمة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية في مؤتمر ” انجازات رغم التحديات”.

كلمة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية في مؤتمر ” انجازات رغم التحديات”.

بداية نرحب بالضيوف الكرام كل باسمه ولقبه..

كما نرحب بشركائنا في المساعدات الشعبية النرويجية NPA ممثلة بالزملاء السيدة / مي أبو وطفة  ،السيد /عمر المجدلاوي.

و نؤكد على أن علاقتنا في المساعدات الشعبية النرويجية لم تكن يوما علاقة تمويل لقد كانوا و ما زالوا يمثلون أصدقاء داعمين ليس للمؤسسات فقد بل داعمين لشعبنا الفلسطيني من خلال توجهاتهم كمساندين وداعمين لقضيتنا الفلسطينية ، و الذي انعكس من خلال أنشطتهم الدولية لمقاطعة كل المنتجات و الشركات الإسرائيلية, كما اهتموا بمساندة و دعم العديد من الفئات المهمشة التي تناضل من أجل حقوقها كالنساء، المزارعين ، الشبان و قدموا كل الدعم وفق أجندة هذه الفئات و ليس وفق اجندات مشروطة و لم يتدخلوا يوما في تغيير توجهات هذه الفئات أو التأثير في عملهم حيث قدموا نموذجا لشركاء غايتهم تسهيل و دعم عملنا كفلسطينيين قبل أن يكونوا ممولين

اليوم نختتم في هذا المؤتمر مرحلة استمرت لسنوات في العمل مع النساء من خلال مشروع “النساء والمشاركة السياسية” والذي يهدف الي تفعيل وزيادة نسبة النساء في الحقل السياسي

 ويأتي هذا المشروع انسجاما مع توجهات الاتحاد الذي يناضل من أجل الوصول الي مجتمع متساوي خال من كافة أشكال التمييز ضد النساء سواء في الحقل السياسي أو الاقتصادي أو الحقوقي وكان هذا المشروع جزءا من عمل الاتحاد للوصول الي غاية الاتحاد

قد نكون حققنا جزءا ولو نسبيا مما نطمح الية و لكن نصل بعد الي الشكل المطلوب لدور مشاركة النساء فما زال هناك العديد من المعيقات التي تأثر و تتأثر بها النساء و التي قد تجعل عملنا كمؤسسات نسوية أو حتى كشركاء يزداد صعوبة ارتباطا بخصوصية الحالة النسوية

فإنجازات النساء وحقوقهن لم تنفصل يوما عن الحالة السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية ووضعنا الفلسطيني بل كلما ازدادت هذه الأوضاع سوءا ازدادت صعوبة تقدم النساء حيث لم تنفصل أجندتنا النسوية يوما عن أجندتنا الوطنية

ولكن بالرغم من كل المعيقات والتحديات التي قد تواجهها النساء الا أن التجربة أثبتت قدرة النساء على النجاح و تقديم تجارب مميزة و لعلنا اليوم أمام العديد من التجارب التي تؤكد قدرتنا كنساء على النجاح رغم كل التحديات و الظروف التي تواجهنا

مرة أخرى نشكر حضوركم ومشاركتكم لنا اليوم و نؤكد أننا كنساء لن و لم نتعب يوما من الاستمرار في نضالنا من أجل الوصول الي المجتمع الذي نحلم به .. مجتمع تسودها العدالة و المساواة بعيد عن كافة أشكال التمييز .

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية

تغريد جمعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *