اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستكمل سلسلة ورش العمل التثقيفية في محافظة الشمال

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستكمل سلسلة ورش العمل التثقيفية في محافظة الشمال

غزة-استكمالا لورش العمل التثقيفية لرفع الوعي حول العلاقات الاسرية ونبذ العنف المبني على النوع الاجتماعي، استمر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بتنفيذ سلسلة ورش العمل التثقيفية في محافظة الشمال بمشاركة ما يقارب 270 شخص من الرجال والنساء.

تحدثت رانيا السلطان منسقة ميدانية في الاتحاد أن هذه الورش تهدف الى معرفة فئات المجتمع أسباب وتأثير العنف المبنى على النوع الاجتماعي الى جانب التعرف على مخاطر هذه الظاهرة وتأثيرها على جميع أفراد الأسرة.

وأشارت السلطان الى ان الورش غزة جاءت نتيجة إدارك الاتحاد بأن الكثير من المشكلات التي تواجهها الاسر الفلسطينية ناجمة عن غياب الوعي الكافي لدى الأزواج في مفاهيم الحياة الاسرية والزوجية لافتة إلى ان الورش تركز بشكل رئيسي على مفاهيم الحياة الزوجية ومتطلبات الزواج الناجح وتأثير العنف الاسرى على الأطفال ونشأتهم.

بدورها أوضحت الاخصائية النفسية سمية كرسوع أن الورش التثقيفية التوعوية وسيلة جيدة لرفع وعي المشاركين والمشاركات في مواضيع متعلقة بالعنف المبني على النوع الاجتماعي واشكال العنف الناتج عنه إلى جانب التأكيد على ضرورة توفير الأجواء الإيجابية من أجل علاقات اسرية ناجحة.

من جهتها قالت المدربة في الجندر حنان صيام أن العنف الأسري أحد الأنماط السلوكية التي يتعلمها الفرد خلال تنشئته الاجتماعية مبينة أن الورش تركز على نبد ظاهرة العنف لأنها تؤثر على مختلف النواحي وتحد من فرص تطور وتقدم الافراد.

وتخلل الورش التي هدفت الى تسليط الضوء على ظاهرة العنف المبني على النوع الاجتماعي جملة من المداخلات التي طالبت بعقد المزيد من ورش التوعوية خاصة وان هناك ما زالت حالات كثيرة تتعرض للعنف ولا تعلم إلى اين تتجه.

من الجدير ذكره أن هذه الورش تأتي ضمن أنشطة وفعاليات مشروع نظم الدعم النفسي والاجتماعي للنساء والأطفال في قطاع غزة بتمويل من الباسك بالشراكة مع مؤسسات مندوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *