اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يختتم تدريبا حول الأمن والحماية لمواجهة الأزمات والحوادث.

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يختتم تدريبا حول الأمن والحماية لمواجهة الأزمات والحوادث.

غزة-تواجه العاملات في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية الكثير من التحديات والمخاطر لطبيعة عملهن الميدانية الأمر الذي دفع الى تنفيذ تدريب يختص بالرعاية الصحية والسلامة لحمايتهن من المخاطر التي تواجهن في العمل بشكل خاص والحياة اليومية بشكل عام.

اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية أمس دورة تدريبة عن ” الأمن والحماية” بمشاركة 25 عاملة في الاتحاد بهدف تزويدهم بكافة المهارات المعرفية للتعامل مع المخاطر التي تواجههن في العمل والحياة العامة والتخفيف من أثارها السلبية المترتبة عليها.

شمل التدريب العديد من التطبيقات العملية مثل تدريب المشاركات على استخدام الأجهزة الطبية المساندة إضافة الى التدريب على تطبيق الإسعافات الأولية وكيفية إطفاء الحرائق بكافة أنواعها.

تحدثت المنسقة الميدانية تغريد درويش في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية أن التدريب يأتي ضمن سلسلة من التدريبات التي ينفذها الاتحاد ضمن أنشطة مشروع نظم الدعم النفسي والاجتماعي للنساء والأطفال في قطاع غزة ” ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان” الذي يهدف الى تمكين العاملات في الاتحاد لسرعة استجابتهن وتصرفهن في حالات الطوارئ والحوادث بمختلف أنواعها مثل حالات الكسور والحروق والنزف.

وأشارت درويش إلى أن التدريب ساهم في تمكين المشاركات لفهم حالات الطوارئ والحوادث من مختلف الأنواع وإمكانية التدخل للمساعدة وكيفية التعامل معها.

بدروها قالت المشاركة رشا البكري ” لقد كانت الدورة بالغة الأهمية حيث استطاع المدرب إيصال الفكرة بشكل فعال خاصة فيما يتعلق بطرق التعامل مع الحرائق وغيرها من إجراءات السلامة التي تساهم في تعزيز قدراتنا في العمل والمنزل والتخفيف من الاثار السلبية المرتبة عن الكثير من الاحداث اليومية التي يمكن ان تواجهنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *