طفولتنا مستمرة ” مبادرة يطلقها اتحاد لجان المرأة للتخفيف من أثار العدوان الإسرائيلي على الأطفال.

طفولتنا مستمرة ” مبادرة يطلقها اتحاد لجان المرأة للتخفيف من أثار العدوان الإسرائيلي على الأطفال.

” طفولتنا مستمرة” تحت هذا الشعار، نفذ اتحاد لجان المرأة الفلسطينية مبادرته للأطفال في مدينة دير البلح بهدف التخفيف من الضرر النفسي لأثار العدوان الأخير على قطاع غزة حيث ترك العدوان اثارا نفسية على النساء والأطفال تحتاج لسنوات للتخلص منها.

وانسجاما مع رؤية وبرامج الاتحاد فإن الاتحاد شرع في التدخل للتخفيف من هذه الأثار، ولا يتوقف عمل الاتحاد على تنفيذ المبادرات الترفيهية المجتمعية حيث أنه يعمل وفق خطة لتقديم المساعدة للأطفال والنساء الذين تعرضوا لأحداث صادمة اثرت على صحتهم النفسية بشكل كبير وذلك من خلال تنفيذ العديد من جلسات التنشيط لهم.

أوضحت الاخصائية النفسية فداء في الاتحاد مهنا أن التفريغ النفسي للأطفال ضرورة ملحة ليتجاوزا ما مروا به من احداثا صعبة مبنية أن ما عايشه الجميع في قطاع غزة خاصة الأطفال له تداعيات نفسية سلبية لذلك جاءت المبادرة تلبية لاحتياجات الأطفال النفسية.

وقد شارك حوالي 30 طفل /ة في فعاليات المبادرة الترفيهية حيث تنوعت الفقرات الترفيهية بمشاركة فرقة أفاق جديدة  في فقرات الدبكة الشعبية والعاب التفريغ النفسي والانفعالي واستخدام الأدوات الموسيقية لإدخال الفرح والبهجة على الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *