الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، قرار وزير الحرب الإسرائيلي بشأن (6) منظمات أهلية وحقوقية فلسطينية، تصعيد خطير يتنافى مع منظومة حقوق الإنسان الدولية.

الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، قرار وزير الحرب الإسرائيلي بشأن (6) منظمات أهلية وحقوقية فلسطينية، تصعيد خطير يتنافى مع منظومة حقوق الإنسان الدولية.

الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب “بيالارا”، تدين وتستنكر بأشد العبارات الممكنة، القرار الصادر عن وزير الحرب الإسرائيلي “بيني جانتس”، يوم أمس الجمعة بتاريخ: 22 أكتوبر/ تشرين أول 2021، والقاضي بتصنيف (6) مؤسسات فلسطينية حقوقية وأهلية، على أنها “منظمات إرهابية”، حيث استهدف القرار غير المشروع كلاً من: مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، ومؤسسة الحق؛ واتحاد لجان العمل الزراعي، واتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ومركز بيسان للبحوث والإنماء. في تصعيد خطير يشكل اعتداءً على منظومة حقوق الإنسان الدولية برمتها، في إطار خطة احتلالية ممنهجة تقوم على استهداف الرواية الفلسطينية. بما في ذلك تقويض مساحات عمل منظمات المجتمع المدني داخل الأراضي المحتلة.

الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب “بيالارا”، إذ تعبر مجدداً عن تضامنها مع المنظمات المستهدفة، والتي تؤكد الشواهد المختلفة على أنها تأتي تتويجاً لعقود من محاولات الاحتلال الساعية للسيطرة على الشعب الفلسطيني ومنظماته الأهلية والحقوقية، عبر اقتراف أنماط متعددة من الانتهاكات، سواء عبر التحريض عليها، أو اقتحامها ومصادرة محتوياتها، أو من خلال اعتقال العاملين فيها تعسفياً، إذ تؤكد على أن هذه الإجراءات الاحتلالية بحق المنظمات المذكورة، لهي تأتي في سياق التضييق عليها لكسر إرادتها، وثنيها عن مواصلة عملها التنموي في المجتمع، وبما تمثله من ركيزة أساسية في نقل معاناة الشعب الفلسطيني، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

١. الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، ترحب بكل الأصوات الدولية الرافضة لهذه الخطوة الاحتلالية بحق منظمات العمل الأهلي الفلسطيني المذكورة، وترى أنه آن الأوان لترسيخ هذه الأصوات والمواقف لواقع عملي يضمن للفلسطينيين حقوقهم.

٢. الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، تطالب المجتمع الدولي ومؤسساته، بما في ذلك المقرر الخاص بالحق في تأسيس الجمعيات، وكذلك المقرر المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية المنظمات الحقوقية، والمدافعين عن حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، انسجاماً مع المواثيق الدولية ذات الصلة.

٣. الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، تعتبر القرار الإسرائيلي بمثابة استهتار وتجاهل جديد لمنظومة حقوق الإنسان العالمية، ومن شأنه أن يزيد من معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

٤. الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، تحذر من خطورة هذا القرار الإسرائيلي غير المشروع وتداعياته الوشيكة، على مجمل حالة حقوق الفلسطينيين، بما في ذلك تعميق معاناة النساء والفتيان والشباب بوصفهم المستفيد الأكبر من أنشطة وخدمات هذه المنظمات.

٥. الهيئة الفلسطينية (بيالارا)، تطالب مجتمع المانحين الدوليين والداعمين والفاعلين في مجال حقوق الإنسان، على رفض الانصياع لهذه القرارات التعسفية، والتأكيد على استمرار دعمهم لأنشطة المجتمع، بما يعزز الكرامة والصمود والحماية للفلسطينيين تحت الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *