اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستنكر جريمة القتل بحق نهى ياسين / اخزيق على يد زوجها.

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستنكر جريمة القتل بحق نهى ياسين / اخزيق على يد زوجها.

يستنكر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، جريم قتل السيدة (نهى سعيد ياسين/ اخزيق) 31 عاماً من سكان حي الزيتون بمدينة غزة على يد زوجها، ظهر أمس الجمعة. 

وحسب المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة ومن خلال التحقيق وتقرير الطب الشرعي تبين أن وفاة السيدة اخزيق ناتجة عن نزيف إثر كسور في عظام الصدر نتيجة الاعتداء والضرب المبرح من قبل الزوج .

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية إذ يعبر عن استنكاره الشديد لجريمة القتل ويؤكد على أن التهاون مع مرتكبي جرائم قتل النساء، وإفلات الجناة من العقاب ، شكل عاملاً رئيساً وراء استمرار وقوع هذا النوع من الجرائم بحق النساء.

 ويطالب الاتحاد جهات الاختصاص باتخاذ أقصى العقوبات بحق القاتل، وإلغاء نظام الصلح الجزائي والإسراع في إقرار قانون حماية الأسرة الذي يشكل حماية للنساء وحماية للنسيج المجتمعي في ظل تزايد نسب العنف وجرائم القتل بحق النساء والأطفال.

كما يدعو أن يأخذ الجميع دوره لتحقيق الأمان والحياة العادلة للنساءاتحاد لجان المرأة الفلسطينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *