اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ينفذ لقاء توعويا حول تأثير الإدمان الإلكتروني على الصحة النفسية .

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ينفذ لقاء توعويا حول تأثير الإدمان الإلكتروني على الصحة النفسية .

رفح-عقد اتحاد لجان المرأة الفلسطينية أمس لقاء توعويا وتثقيفيا حول تأثير الإدمان الالكتروني على كافة مناحي الحياة وخاصة الصحة النفسية وذلك في  مدرسة نظير اللوقة للبنات في مدنية رفح.

ويهدف اللقاء الى تعزيز الوعي لدى الطالبات بكيفية استخدام الأنترنت بشكل آمن ومفيد دون الوقوع في مخاطر الإدمان.

تحدثت الأخصائية فداء البيومي من اتحاد لجان المرأة الفلسطينية أنه مع التطور التكنولوجي الهائل اصحبت عملية التنشئة الاجتماعية والأسرية لا تقتصر على الأسرة فحسب وانما امتدت لتشمل وسائط دخيلة كالتفاعل الاجتماعي الافتراضي عبر وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب الالكترونية التي تقضي بها المراهقة والمراهق ساعات طويلة تؤدي به الى الإدمان الالكتروني.

وأضافت ان للإدمان الإلكتروني تأثيرا على الصحة النفسية بشكل كبير تتمثل بالكثير من الأعراض النفسية والاجتماعية والجسدية التي تؤثر على كافة مناحي الحياة منها المعاناة من الوحدة والتأخر الدراسي إلى جانب الإحباط الذي يؤدي إلى الإصابة بالقلق والاكتئاب

ولفتت البيومي إلى ضرورة ملاحظة المراهقات والمراهقين لساعات استخدامهم للإنترنت كخطوة أولية للاستخدام الامن للإنترنت إلى جانب الحرص على تخصيص وقتا لممارسة بعض الأنشطة الترفيهية والتثقيفية التي تساهم في صحة نفسية أفضل. وأكدت على أن ضرورة الإستعانة بالعلاج الأسري الذي يساهم في توفير بيئة آمنة والذي بدونه يدفع المراهقات والمراهقين للجوء إلى استخدام الإنترنت بإفراط إلى جانب المشاركة في مجموعات الدعم الاجتماعية لافتة إلى ان اتحاد لجان المرأة الفلسطينية على استعداد لاستقبال كافة الحالات التي تتطلب تدخل نفسي واجتماعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *