اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستمر في تنفيذ جلسات الدعم النفسي والاجتماعي في مدينة بيت حانون

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يستمر في تنفيذ جلسات الدعم النفسي والاجتماعي في مدينة بيت حانون

“إن الإنسان بفطرته كائن اجتماعي، لا يستطيع العيش بمفرده، وللبقاء والتطور على المستوى الاجتماعي والعقلي، فهو يحتاج للآخرين لتكوين العلاقات معهم، وللتواصل والتفاعل، ولمشاركتهم اللحظات السعيدة وحتى الصعبة، فيُساندوه ويُهونوا عليه مصابه، وهذه هي الحالة الطبيعية والصحية، لكن إذا ما قرر الإنسان العيش بمفرده بعيداً عن الآخرين، نكون أمام مشكلة “العزلة الاجتماعية”، والتي تتطلب العلاج لما لها من عواقب سلبية على صحتنا الجسدية والنفسية”.

خلال جلسة #التعامل مع الانعزال عن المجتمع أكدت الاخصائية النفسية أميرة على أهمية العلاقات الاجتماعية على صعيد الذات وعلى صعيد الصحة النفسية والشعور بالإنسانية، والتي توفر للإنسان الشعور بالسعادة والاطمئنان والأمان والراحة النفسية، وبالتالي تنتج شخصية متزنة نفسياً وصحياً.

عبرت السيدات خلال الجلسة عن علاقاتهن الاجتماعية والأسرية من خلال الرسم على الأوراق للتعبير عن مشاعرهن تجاه المحيط.

من الجدير ذكره أن جلسات الدعم النفسي والاجتماعي تأتي خلال مشروع ” الإستجابة النفسية والاجتماعية الطارئة للنساء والأطفال المتضررين من العدوان على قطاع غزة ” في مدينة بيت حانون الممول من جابوزكا بالشراكة مع مؤسسة مندوبات،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *