اتحاد لجان المرأة الفلسطينية مستمر في تنفيذ أيامه الترفيهية للأطفال لتحسين حالتهم النفسية

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية مستمر في تنفيذ أيامه الترفيهية للأطفال لتحسين حالتهم النفسية

غزة-اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية مؤخرا تنفيذ سلسلة من الأيام الترفيهية ضمن تعزيز الحالة النفسية والاجتماعية للفئات الأكثر هشاشة في قطاع غزة بتمويل من فالنسيا بالشراكة مع مؤسسة مندوبات ، وبمشاركة أكثر من 300 طفلة وطفل من الفئات التي تم استهدافها خلال أنشطة المشروع .

حيث يتم تنفيذ العديد من الأنشطة الترفيهية والتفريغية منها الدمى والعروض المسرحية والدبكة الشعبية إلى جانب الفقرات الغنائية التراثية وتوزيع الهدايا الرمزية في نهاية كل يوم ترفيهي.

تحدثت المنسقة الميدانية لمحافظة غزة والشمال رانيا السلطان أن هذه الأيام الترفيهية تأتي  اختتام جلسات الدعم النفسي والاجتماعي وذلك ضمن مشروع تعزيز الحالة النفسية والاجتماعية للفئات الأكثر هشاشة في قطاع غزة  والذي يهدف الى تحسين الحالة النفسية والاجتماعية للنساء والأطفال  خاصة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة من خلال العديد منها الجلسات الجماعية ، الأسرية ، الفردية والأنشطة الترفيهية المتنوعة.

وأوضحت السلطان أن الأيام الترفيهية تتيح للأطفال مجالا للتنفيس وتفريغ الضغط النفسي الذي يتعرضون اليه خلال الحياة اليومية بكل تفاصيلها .

من جهتها قالت الأخصائية النفسية حليمة أبو حطب في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية أنه خلال الأيام الترفيهية يتم تنفيذ العديد من الأنشطة التي تساعد الأطفال على تطوير قدراتهم ومهارة اتخاذ القرارات وحل المشكلات إلى جانب خلق أجواء من الفرح والسعادة تخرجهم من أي ضغوطات يتعرضون لها.

وعبر الأطفال خلال الأيام الترفيهية عن مدى فرحتهم الكبيرة من خلال مشاركتهم في الكثير من الأنشطة التي ساهمت في رسم البسمة على وجوههم مؤكدين على أن حالتهم النفسية والمزاجية أصبحت بحالة أفضل وتحقق الهدف المرجو من الأيام الترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *